من صاحبة هذه الأقوال: مي شدياق أو ماري لوبان؟


معلومات عن مي شدياق - Lebanese Media Review

مي شدياق يمينية، ليست محبّة للاجئين والنازحين، وتنتمي لحزب يزايد على الآخرين بـ “الوطنية”. ماري لوبان يمينية، عنصرية (نستطيع أن نقولها بدون أن ترفع علينا دعوى)، وتنتمي إلى حزب يلبس عنصريته رداءاً وطنياً.

أضف على ذلك تفصيل غير مهم وهو أنّ مي شدياق وماري لوبان شقراواتين.

 اختبار: هل تستطيع أن تكمل هذه الجمل من أغاني جوليا بطرس؟ 

 اختبار: من صاحبة هذه الأقوال – ديما صادق أو كيم كارداشيان؟

في عيد ميلاد وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية، يقدم Lebanese Media Review اختباراً لكم، لنرى إن كنتم تستطيعون التمييز بين أقوال مي شدياق وماري لوبان.

اختبر ما لديك من معلومات عن مي شدياق

"أيّدت دونالد ترامب منذ البداية لأنه، طالما المجانين يتحكّمون بهذا العالم، لعلّنا نأخذ النواحي الإيجابية من الموضوع"

Correct! Wrong!

"السيادة هي توأم الديمقراطية. إذا لم تُوجد السيادة، لن يكون هناك ديمقراطية"

Correct! Wrong!

"كيف يمكننا أن نؤمن بأننا في أمان إذا كان الإرهابيون يتحركون بحريّة والسلاح يُوزّع بحريّة؟"

Correct! Wrong!

"إذا أتيتم إلى بلدنا، لا تتوقعوا أن تتلقوا الرعاية أو أن يتعلموا أولادكم بدون مقابل"

Correct! Wrong!

"لا نريد أن نبقى حاملين السلاح في وجه بعضنا البعض، ولكن في الوق نفسه، هذا لا يعني أن نتساهل عن المبادئ الأساسية التي نؤمن بها وهي الدفاع عن وجودنا كدولة حرة سيدة ومستقلة"

Correct! Wrong!

"أنا لست من نوع الناس الذين يتأخرون في عملهم. أعتقد أن مسيرتي الخاصة تظهر إنني لا أؤمن بأن الوقت هو رفاهية. أنا مدمنة على العمل ومَن يعمل معي عليه أن يكون مدمنا على العمل"

Correct! Wrong!

"السياديّون قرروا بأن يستعيدوا زمام أقدارهم"

Correct! Wrong!

"أنا امرأة مثل الفراشة، أؤمن بالحرية ولا أحبّ أن يأسرني أحد، ولذلك لا أفهم كيف لأحد أن يأسر أحداً"

Correct! Wrong!

من صاحبة هذه الأقوال: مي شدياق أو ماري لوبان؟
شِدّ الهمة

مي شدياق - Lebanese Media Review

شِد الهمّة لتعرف أكثر عن شِد-ياق! هي صحفية تدرّجت مي شدياق من العمل في إذاعة صوت لبنان و LBCI. نجت من محاولة اغتيال في 25 سبتمبر سنة 2005. عُيّنت في كانون الثاني/يناير 2019 وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة سعد الحريري.
مَي-هيرو

معلومات عن مي شدياق

الواضح أنك تعرف الشهيدة الحيّة جيّداَ! تدرّجت مي شدياق من العمل في إذاعة صوت لبنان و LBCI. نجت من محاولة اغتيال في 25 سبتمبر سنة 2005. عُيّنت في كانون الثاني/يناير 2019 وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة سعد الحريري.

Share your Results:

تابع صفحاتنا على تويتر و فيسبوك و إنستاغرام